منصّة إلكترونية
لطلّاب الصّف الثّالث الثّانوي السّوريّين،
الذين يريدون التّفوق الدّراسي،
بأيدي طلّاب ثالث ثانوي سوريّين متفوّقين سابقين،
بخبرة ونظام بريطاني

 

 

لماذا نفعل ما نفعله؟

نحن هنا لننضم إليك وليس لتنضم أنت إلينا. نحن سوريون فخورون بعراقة تاريخنا في مبادرتنا “فراسة عقل”. لدينا أكبر اﻷمل في الشباب السوري. نحن شباب لخدمة الشباب.

  

 

 

كيف نساعدك في التفوق؟

نتعاون مع أفضل المدرسين والمدارس المتواجدة في سوريا لتقديم أفضل محتوى تعليمي تدريبي بشكل إلكتروني كما نتعاون مع أفضل طلاب البكالوريا السابقين والحاليين لنقل خبرتهم ونصائحهم لغيرهم من الطلاب. جميعنا في فراسة عقل خاض البكالوريا ويدرك أن الجانب العلمي على قدر أهمية الجانب المعنوي. ولذلك نحاول التركيز على إثنينهما معاً وليس على الأول فقط. نحاول أن نبني أفضل محتوى علمي وأفضل محتوى إنمائي شخصي معنوي لطلاب البكالوريا بشكل إلكتروني.

نعلم أنك تحت ضغوط كبيرة، ونعلم أن الجميع يملي عليك ما يجب أن تفعله. نحن هنا فقط كأصدقاء. نريد أن نزيل عنك الضغوط، ونريدك أنت بنفسك أن تتخذ ما هو الأفضل لك. ليس هناك وصفة واحدة للجميع. لذا سنقدم لك الأفضل ولك الخيار فيما تريده.

تطبيق فراسة

منصّة إلكترونية لطلّاب الصّف الثّالث الثّانوي السّوريّين، الذين يريدون التّفوق الدّراسي، بأيدي طلّاب ثالث ثانوي سوريّين متفوّقين سابقين

حمله الآن على غوغل بلاي

متى ستنطلق المنصة؟

ستنطلق المنصة في 2020 تحضيراً للعام الدراسي المقبل.

 

من نحن؟

بعضنا ما زال ضمن فترة الجامعة. وآخرون منا قد خاضوا غمار العمل منذ ست سنوات. نشترك جميعاً بأننا شباب لخدمة الشباب تحت الثلاثين من العمر. خضنا معركة “البكالوريا” واجتزناها بتفوق. نحن من كلية الهندسة المعلوماتية، الهندسة المعمارية والاقتصاد ولدنيا شهادات عليا من الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، بلجيكا، والمملكة المتحدة. نعمل من سوريا، ألمانيا، والمملكة المتحدة.

مؤسس هذه المنصة، محمد شاكر، الذي أنهى 3 مواسم لعب فورمولا١ في الثالث الثانوي، يعيش حالياً في المملكة المتحدة UK وحاصل على وسام الموهبة الاستثنائية (Exceptional Talent) من المملكة المتحدة UK. له العديد من الأوراق البحثية في مجال الذكاء الصنعي وتعلم الآلة المنشورة في الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، ألمانيا، إيطاليا، والدنمارك.

وهكذا نكون قد أفرغنا لك ما في جعبتنا!



لتصلك آخر الأخبار عن مبادرتنا وعن تاريخ إطلاقنا للتطبيق، احرص على أن تشترك في صفحتنا على الفيسبوك وتسجيل إيميلك الالكتروني هنا:

وهو نفس الاسم الذي تلقبك به أمك، وحتماً ليس أصدقاؤك

وهي نفس الكلمة التي ينادي بها الجنود على غيرهم في أفلام هوليوود