لتصلك آخر تدويناتنا ولنفيدك أكثر، إبق على تواصل معنا عبر قنواتنا​

الوصفة السحرية لدراسة البكالوريا حسب المادة

ديسمبر 30, 2019

الوصفة السحرية لدراسة البكالوريا حسب المادة

بقلم: Sarah Shahid

Share on facebook
Share

يعاني معظم طلاب البكالوريا من دراسة مواد البكالوريا، لهذا أحببنا أن نقدم لكم نصائح لدراسة البكالوريا حسب أهم المواد:

الرياضيات:

كأي مادّة علميّة تحتاج الرياضيات إلى التدريب المستمر والإعادة الدائمة لأفكار الأبحاث.

أكثر ما يفيد في اكتساب مهارة حل المسائل هو حل التمارين فور اكتمال فكرة البحث ودراسته. حتى لو لم تنهِ جميع أفكار البحث بعد، ابدأ بحل التمارين.

فكما هو معروف، عند تصحيح الأخطاء الواردة في حل تمارين البحث أو حتى اكتشاف صحّة الحل سيجعل من تثبيت الفكرة في ذهن الطالب أمراً أسهل بكثير من تلقّي المعلومة الصحيحة مباشرةً بدون أي جهد ذهني.

الفيزياء:

على عكس الاعتقاد السائد بأن الفيزياء تحتاج إلى الحفظ، فإنه حتّى القوانين والاستنتاجات هي فقرات فهميّة بحتة، تحتاج إلى فهم كيفية استنتاج القوانين والواحدات والأفكار بعمقها.

أما بالنسبة للمسائل فيسهل حلّها بشكل كبير عند فهم جميع أفكار الدرس واستيعاب كيفية الحل.

عند البدء بحل أي مسألة يجب أولاً فهم نص المسألة، بعدها قم بكتابة المعطيات ومن ثم تحديد المطلوب، سيساعدك ذلك في التوصل إلى القوانين أو الطريقة التي تفيدك في إيجاد الحل الصحيح.

الكيمياء:

قد تكون مادة جافة في بعض أبحاث المنهاج، لكنّها تحتاج كذلك إلى فهم جميع الأفكار والتفاصيل قبل محاولة حفظها.

يلجأ البعض يلجأ لحفظ القوانين بدل فهمها، في حين أن فهم الكيمياء يجعل من تركيز الأفكار أمر سهل جداً.

بعد التأكد من فهم المفاهيم والقوانين الرئيسية فيها، حاول حل التمارين لتختبر فهمك. في حال وجدت مشكلة في اختيار القانون المناسب للمسألة فهذا يعني أن لديك مشكلة في فهم الدرس.

العلوم:

العلوم مادّة حفظيّة نوعاً ما، لكن يصعب الحفظ في حال لم يتم فهم تشريح وفيزيولوجيّة موضوع الدرس، ومن ثمّ يصبح تركيز وحفظ الأفكار أمراً أسهل.

أهم شيء يجب مراعاته عند دراسة مادة العلوم هو عدم مراكمة أي درس، لأن الطالب سيفاجئ بعدها بأن الدرس تحول إلى كتلة من الدروس المتراكمة والتي يصعب دراستها بوقت قصير.

أما ثاني نصيحة فهي حل أكبر قدر ممكن من النماذج والاختبارات. يمكن للطالب أن يقوم بتحديد مواعيد دورية مثل إنهاء وحدة كل أسبوعين ليقوم بحل نموذج خاص بها بعد انتهائه من الدراسة.

العربي:

أول ما يجب الاهتمام به باللغة العربية هو فهم القواعد، حيث يساعد الطالب على حل جميع التمارين المرتبطة بالقصائد مثل الإعراب والأسئلة التي تليه.

ثانياً هناك فهم القصائد ومعانيها، لأنه ستساعده على شرح القصائد وحتى استخدام بعض من هذه القصائد في المواضيع.

المواضيع هي أكثر ما يخشاه الطالب، في حين أنها لا تحتاج إلا إلى بعض التركيز وترتيب الأفكار بشكل ملائم، وتجنب الكتابة بدون هدف.

يمكن تجاوز الأمر من خلال كتابة عدد من المواضيع وتقديمه لأحد الأساتذة ليقوم بتقييمه وتحديد أخطاء الطالب بهدف تجاوزها لاحقاً.

الإنكليزي:

يجب التركيز على حفظ المفردات لأنه يساعد على فهم النصوص ومعرفة كيفية حلها بالإضافة إلى اكتساب مهارة واضحة في حل مختلف أنواع التمارين، وبالطبع يساعد في كتابة المواضيع.

أما ثاني عنصر مهم في اللغة الإنكليزية بالنسبة لطلاب البكالوريا هو فهم القواعد، والتركيز على الحالات الشاذة. إن فهم القاعدة يساعد على حل التمارين سواء تمارين النصوص أو تمارين القواعد، وحتى تمارين الكلمات المفقودة أو تشكيل الأسئلة وغير ذك من الامتحان.

يعاني الطلاب من مشكلة إهمالهم للمادة وإهمالهم لحفظ المفردات في السنوات السابقة، الأمر الذي يؤدي إلى معاناتهم بشكل كبير في مرحلة البكالوريا. إن تعلم اللغة هو أمر تراكمي ولا يتم خلال سنة أو من خلال بعض التمارين فقط.

الفرنسي:

في مادة اللغة الفرنسية مثل أي لغة أخرى يجب التركيز بشكل كبير على حفظ المفردات والكلمات الجديدة، لأنها العنصر الأساسي لفهم النصوص وحل الأسئلة المرافقة لها مثل اختيار الإجابة الصحيحة، أو أسئلة الصح والخطأ.

القواعد أيضاً تلعب دوراً كبيراً عند دراسة اللغة، حيث تساعدك في فهم النصوص أيضاً فهماً دقيقاً، كما تساعد في حل العديد من الأسئلة في الامتحان، وتحديداً قسم القواعد الذي يكون باختيار الإجابة الصحيحة.

وبالطبع كلما زادت مفرداتك وطورت مهاراتك في القواعد، ستزيد قدرتك على كتابة المواضيع دون الحاجة لحفظها.

يعاني الطلاب من مشكلة إهمالهم للمادة وإهمالهم لحفظ المفردات في السنوات السابقة، الأمر الذي يؤدي إلى معاناتهم بشكل كبير في مرحلة البكالوريا. إن تعلم اللغة هو أمر تراكمي ولا يتم خلال سنة أو من خلال بعض التمارين فقط.

القومية:

وهي مادة بحاجة للتكرار بشكل كبير، ليسهل تركيزها وتذكرها.

ضمن كل فقرة هناك كلمات مفتاحية تساعد الطالب على فهم محور هذه الفقرة، وتساعده على تذكرها فيما بعد.

لا يجب على الطالب أن يقوم بالإجابة على السؤال بشكل حرفي، بل يمكنه استخدام الكلمات المفتاحية الخاصة بكل فقرة وشرحها بأسلوبه، والمهم أن يتأكد من أنه يجيب بكافة الأفكار الموجودة ضمن الفقرة لكن بأسلوبه.

وفي النّهاية، الملاحظة المشتركة لجميع المواد هي عدم مراكمة الدروس، لأنها تتخزن مؤقتاً في الذاكرة قصيرة الأمد، ولا تنتقل إلى الذاكرة طويلة الأمد بالشكل السليم والمطلوب إلا عند دراستها مباشرة وفي اليوم ذاته.

أعجبك المقالة؟ انشرها وناقش بها الأصدقاء

Share on facebook
Share

هل تحب أن تناقش محرر المقال أو تسأله سؤالاً؟

Sarah Shahid

Sarah Shahid

أو اترك تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *